Thursday, February 17, 2005

السفر الطويل

السفر الطويل


لا أعلم لماذا
تجتاحني رغبة عارمة في السفر!


السفر الطـويل ..
بلا وجهة .. بلا عودة .. بلا رحيل
بلا قبطان بلا مستقر


وجسمي النحيل
سجن..
العيش فيه يستحيل
جسمي من جسمي قد اضطجر


السفر الطويل..
الهروب من الهروب
الرحيل من الرحيل
مكان لا يدركه ملاك ولا بشر

***

السفر الطويل..

حيث النوير الأصفر المزهو
يرتل ربيع الصحاري المنسية

حيث تنتحر الوريقات
على سطح البحيرات البجعية

حيث الصخور الجاثمة
هناك ..فوق الجبال الثلجية


حيث ينبوع الحسن .. وجهها
فأغرق بالعيون العسلية


دعوني
أرحل بلا رحيل
هو السفر الطويل

***


عيناها وتلك الليلة المشؤومة
يحفران في جسدي،
والسماء المغطاة بالغيوم
وكآبتي وسعدي
والمجون


تجلي ما بعده تجلي


تتهاوى عيناها
نيازكاً
تدمر ما تبقى من أرضي
والهمسات فؤوس سافحات
تقطع بعضي من بعضي
والشفاه سراب بعيد
تغاريد خارج سربي


الآن أريد أن أرحل
الآن أريد أن أرحل


***


أريد أن أغمّس في بحيرة
ماؤها النسيان
وعشبها حنين
بحيرة لا تعكس القمر
بحيرة لا تهتم بالصور


أريد أن أختلي بالخليج
أنا وهو
ساعة السحر
وثالثنا زرقة أبدية
والموج اذا انهمر


أريد أن أرحل إلى
مكان بلا زمان
إلى وادي
يختزل المطر


***


والقلب انتظر
وانتظر ..
ثم انتظر

وعندما أسدل الأفق أجفانه
عندما هاجر الربيع
ذبل الزهر


حينها القلب
بكل ما آمن.. كفر
حتى ملّ نبضه

فصمت ..

دقة بدقة

وانتحر ..

حتى آن وقت السفر
رغبة عارمة في السفر

____________________
ملاحظة: هذه السطور لا تدعي أنها شعراً
هي مجرد شطحات نثرية

14 Comments:

At 5:56 PM, Blogger رشيد الخطار said...

أموت بشطحاتك!

 
At 6:34 AM, Blogger ولاّدة said...

مبتديء.. جميلة هي شطحاتك

وقد ذكرتني بشطحات أقل جمالاً كتبتها منذ زمن بعيد حين كانت سنوات عمري قليلة وهمومي أقل
إليك هذه الشطحات التي نقلتها عن مذكرة شخصية اكل عليها الدهر وشرب


يرهقني التعب
أسأم من الضجر
أغفو فتوقظني شمس الكدر

ويصيح بي صوت لا أميزه
أظنه صوت القدر
يهتف بي...حان السفر

 
At 10:13 AM, Blogger مبتدئ said...

الخطار

وأنا أموت على اللي يموت بشطحاتي

ولادة

كم استمتع عندما أقرأ تعليقاتك
..حقيقة


حان السفر!ـ
لا أعلم ما هو السر وراء السفر

أعجبتني سطورك

أشعر كأنني أنا الذي كتبتها

 
At 7:07 AM, Blogger ولاّدة said...

السفر هنا كناية عن الانتقال من حال إلى حال


من يدري ربما تكون أنت الذي كتبتها
;)

 
At 3:29 AM, Blogger AyyA said...

Allah wanasa finally a poem about my 3asaliya eyes LOL
I loved your poetry dear, and it’s called free style and it is the modern poetry of which very little move me, but yours did move me. Keep it up poet :)

 
At 10:46 AM, Blogger مبتدئ said...

Rabab

la3yoonak ;)

It was never intended to come out as poetry.. if I were to do that it would take a lot more time and artificiality

Glad it moved you.. It moved me when I first wrote it, woke up the next morning it didnt.. 2 days after that it did..

Its all a state of mind..bas aham shai glad u liked il3yoon il 3asalya

 
At 10:47 AM, Blogger مبتدئ said...

Btw,

أبا الحكم is BACK

 
At 4:56 AM, Blogger AyyA said...

Thanks for the tip dude; I’m so glad that he is, I missed him so much. And about the poem the best thing about it is its originality, you do not need to add up make-up ;)

 
At 11:42 AM, Blogger illusion said...

nice poem, i'd like to take such a trip just to forget...

 
At 3:11 PM, Blogger Design82 said...

lol ana chene thay3a bel 6osha, sheno ya3ne sha67aat???!?

 
At 3:30 PM, Blogger مبتدئ said...

Illusion:
Dont we all? Thanks for passing by

Desin82, Sha67at nafs isha66a ili ma3a il falafil bas zeedi 7a'..

la sha67at bikhtsar ya3ni kharabee6 ;)

 
At 10:24 PM, Blogger الا نبيذي said...

عزيزي مبتدىء
من يقول لك ان قصائدنا كاولادنا يكذب
هناك دائما نص افضل من نص
وعليه لا تعبأ سيدي باى ملاحظة تقال على نصك ان ايجابا او سلبا لانني ادرك يقينا ومن خلال تجربة شخصية ان افضل من يحكم على نصك هو انت وحدك

ان كنت مفتوتا بما كتبت فهذا حسبك وان كبرت ورايت ان ما كتبت كان شخبطة طفل فابتسم وقل ( كم كنت غضا )

اذا رايت مستقبلا ان نصك ما زال يعبر عن نضجك فهذا يعني انك كنت مؤسسا كما ينبغي وان وجدت انك بدات تكتب افضل مما كتبت فهذا يعني انك تطورت وف كلا الحالتين انت الرابح


عزيزي مبتدىء
اترك الكلمة تصيغك
ودمت

 
At 2:58 AM, Blogger Jewaira said...

I admire the spontaneous way you have expressed your "self" and its longings. The beauty of your words lies in the way they express a universal feeling; the desire for escape.

 
At 3:54 AM, Blogger Tattas said...

كلمات رائعة

لطالما إجتاحتني هذه
الرغبة .. و في كل مرة أعلن
عنها يتهموني بالجنون

 

Post a Comment

<< Home