Saturday, September 05, 2009

سر المواصل

سر المواصل


أكثر من ٩٠٪ من بوستاتي في هذه المدونة (منذ بوستات أيام الجامعة) كتبتها وأنا مواصِل (أي سهران حتى اليوم التالي)ـ -والمواصَلْ- حالة تفجر فيَّ رغبات عديدة، في ليلة واحدة تأتيني رغبة لكتابة شيء عظيم: رواية أو قصيدة أو مسرحية !ـ ثم ألتفت فتأتيني رغبة أخرى في تلحين أغنية يُذكر بها جيلي !ـ نَعم وأرغب في أن أذهب إلى البحر وأن أحب بسرعة فائقة وأحدق في وجه امرأة جميلة حتى يأتي أجلي!!ـ

أعتقد بأني "خِلقَة" مواصِل، فمنذ المرحلة المتوسطة وأنا أواصل، وفي كل مرحلة أواصل، وأواصل حتى اقتنعت بأني خلقت لأواصل، ورغم محاولاتي (لتعديل نومتي) التي استمرت وتستمر لأكثر من ١٢ عاماً فأنا لا أزال أواصل.ـ

في حالات "تعديل النومة" أو الانتظام في النوم،  يحبني جسمي ويحبني ايضاً المجتمع (أي الطيبون والطيبات)، وأغصب نفسي على حب نفسي، لكن لا أستطيع.  في حالات الانتظام أكون محايداً تجاه كل المشاعر، ومملاً لدرجة أني لو جلست وبيدي قلم وورقة فكل ما أستطيع فعله هو أن أكتبَ اسمي مرة تلو الأخرى أو رسم أشكال هندسية مكررة.ـ

في حالات "المواصَل" يبدو ان الوجد يحط علي كالطائر، ويؤثر فيني مثلاً منظر قط جديد الولادة بقرب الباب الخارجي وأُفلسف إزعاج صياح ديوك الجيران، وتتداعى الى رأسي مشاهد ونصوص وشخوص وأحلام وأغاني.ـ

عموماً أنا لا أعرف الى أين أنا ذاهب في كتابتي لهذا البوست، لكن لا يهم حقيقةـ "المواصِل" عادة لا يعرف ما يريد، يشعر وكأنه ملبوس بحالته الأصلية! أو كأنه يريد أن يقلل من اندفاعه حتى يبدو طبيعياً لهؤلاء الذين لا يعرفون "المواصَل".ـ


ملاحظة: في السابق كان عندي وجهة نظر سلبية تجاه علامات التعجب، ولكني تبنيت وجهة نظر أخرى تماماً كما هو ملاحظ في تساهلي باستخدام علامات التعجب، وسيأتي الوقت لشرح هذا التحول الكبير..ـ

17 Comments:

At 11:57 PM, Blogger نون النساء said...

سر المواصل

تبدو كعنوان لأغنية مناسبة لأبو بكر
:)



انقطعت عن عادة المواصل منذ خمس سنوات...
لكن معك حق في مسألة الإنتاجية الغزيرة خلال هذا الوقت
إحساس أقرب بالرغبة أن تفعل كل شيء ولا تفعل شيئاً في نفس الوقت

 
At 12:37 AM, Blogger SHOOSH said...

عندنا و عندك خير

 
At 4:14 AM, Blogger عَذبة said...

المواصل


بضم الميم و فتح الصاد

،،،
هو ان
يقتحمك اليوم الجديد وانت تخطو نحوه ممزوجا
بيقظة هانئة
تبحث عن مكاسب
لهذا الارق
،،
ربما
في
نثيث خجول لندى بارد
يلوح على زجاج النوافذ
ربما
في مصابيح خافتة
تورطت بقدوم النهار
او رائحة الخبز الطازج حين تركض اليك من مخبز قريب
والجرائد ..
في يد الموزع ،،،قبل ان يغلق خلفها صندوق
او النوارس التي
انحرفت عن الشواطئ
واكملت نومهاعلى اعمدة النور
...
حالة المواصل
.. تشبه بقاءك تحت الماء،،
تستمع فقط لصوت تنفسك
الاصوات الاخرى تبقى مكتومة وبعيدة،،
بوجوه متداخلة... مهزوزة الملامح،،
...
كآنك مستلٍق فوق غيمة ،،و نسيم بارد يمر فوق وجهك،،،،وساقك تتآرجح في الهواء
...
المواصل
،(ان تكون في نفس شعور ال مرفِّع..أو ببعض الروايات،،، ال هاي)

حيث تصبح الاشياء ارق و اجمل ولها بعد فلسفي ... جديد ،،
...
وتماما مثل اي حالة ( تجليّ) .
تظل.استثنائية
قصيرة
،،
وتعود
بعدها الاشياء لألوانها الاصلية

الشوارع لاهثة،،،تلقم ظلالها للنار
،،

،،. جموع بشر افاقت مرعوبة،،تنهال من المخارج والطرق السريعة،، تجرجر غيظها

،،
وكل شئ يتحرك
ووحدك مواصل
على حدود النوم،،

......

مُواصََل
يفقد جمالة سريعا حين يتسلل اليه الصداع،،،
ويتحول لحالة مرضية
لان
نوم طويل
لايعقبه بسهوله

..
انا كتبت كل هذا لاني مواصلة من البارحة

:(

امنياتي لك بنوم هانىء
و
سلامتك من الارق

 
At 4:11 PM, Blogger Loletta said...

ربما المواصل يعطيك جرأه كأحلام اليقظة! أو ربما أنت خجول جدا فيكون الليل متنفس بعيد حتى عن اصوات الناس,,على فكرة,الا نبيذي وينة؟

 
At 8:40 PM, Blogger Addictioneer said...

انا افضل اني اكون مواصل ومعاي صحبة
بس اذا بروحي اخرف وعادي اسمع اصوات لاني اكون بين صاحي ونايم بس على صاحي
مادري شلون
:)

 
At 3:08 PM, Blogger DK said...

This comment has been removed by the author.

 
At 7:51 AM, Blogger DK said...

ser il mowasal 7ada yazzzzz ly...

wasel yoba wasel itha ilmowasal ekhlek taktb o tabd3 ;p



wohooooo o akheran infkt il3oqda ?!?!!

yabila inswe 7aflt 3alamt il t3ajob :D

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

 
At 12:56 AM, Blogger رشيد الخطار said...

أنا ناطر سر التحول الكبير.. لعل وعسى يعطينا مما أعطاك

 
At 7:24 AM, Blogger طائر بلا أجنحة said...

أعتقد السر يا رشيد و العهدة على الراوي

تفصخ سلط ملط , و تنقع بعسل و بعدها أقعد بالشمس الساعة 1 الظهر 4 ساعات

و بتصير أكبر متحول, بيطلعلك ريش ويمكن بعدها أتبنبع, و نسيت أكل خليت نحل بروحك من قيصر القادسية

و سلامتك

 
At 6:30 AM, Blogger مبتدئ said...

أولا اود القول بان املق شيء ان الواحد يتأخر في الرد على الناس

سامحوني


نون النساء
سر المواصل بيننا مقطوع عنوان لها

يبدو انك تعرفين سر المواصل


شوش
مو خير، هذا شر


عذبة
من الأجدى أن أقرأ ما كتبتي بصمت
مرورك متعب (بالمعنى الايجابي)ـ

روعة


لوليتا
لا مو ربما إلا فعلاً

الا نبيذي.. علمي علمك
ربما وجد فوزية مكان ما وطنشنا!ـ


ادكشونير
المواصل سنجل احلى


دك
هلا بصديقة المواصل
حلوة فكرة حفلة علامات التعجب، ،مستعد اكون المتحدث


رشيد
finger crossed
يعطيك واذا ما حصل ادلك على اللي يعطيك


طائر بلا أجنحة
والله اني بريء من كل ما تقول
لعنة الله على المتنمصين

 
At 3:47 PM, Blogger The Mariner said...

عليك طلعات !

يا أخي .. لولا " المواصل " ذاك اليوم ما جان ما دشيت عندك و شكيت لك الحال قبل 3 سنوات !

في المواصل فوائد :
- تدرس الفيزياء عدل و تجرب أول زقارة معاها !! شكو !! ما أدري ..بس قالوا الزقاير يخليك تركز و أنت تدرس !

- تروح هارديز البدع ! الوحيد إلي أيام الثانوية يفتح 24 ساعة !

- يفجر فيك طاقات كامنه ! ودك تصير شاعر ! رياضي ماهر ! مطرب فاشل ! كله الأحاسيس تأتي تباعا !

- أرتباط السمرات " القوية " بالمواصل دليل على عظمة المواصل في حياة الشباب و العاشقين

و للمواصل مضار :
- نص أكل المطاعم لما تروح تطلب منهم يكون بايت !
- تنهار جسديا" بس عاطفيا تصير روميو !

و ال Gist :
يا زين المواصل إلى عرفنا عليك :)

The Mariner = Nas ;)

 
At 5:00 PM, Blogger الأماني . . said...

الناس اللي تكتب بهالارتفاع والله مادري ليش ما تنفرض عليهم الكتابة إجباري يعني . .

* تعليق يشمل المدونة من أول بوست لين سر المواصل

(:

كان هالقفص شي حيل أمتعني بليالي رمضان
وكان بمثابة الرفقة الحلوة الـ ما تنمّل
وما أخبي عليك توقعتك ما رح ترجع تكتب
عشان جذيه يلا خيّب توقعاتي واكتب من جديد

شكراً على كل شي قريته وابتسمت
على كل شي قريته وتذكرت
على كل شي سمعته وحسيت إني فوق الغيم
على كل شي سمعته وسرقته ههه أو على
قولة الناس المحترمة : استعرته
:D
شكراً على كل شي تعلمته أو شي جديد
عرفته حتى لو كان صغير حيل

. شكراً لأنك تكتب

 
At 8:22 AM, Blogger The land of Sands said...

اقترح عليك طريقه اخرى بدون مايتعبك السهر، اول ما تتكون الفكره في راسك، خذ اللابتوب متشرج على الاخر و اطلع بدون واير الكهربا..روحلك كوفي شوب هادي، وابدأ بالكتابه، لا تهتم بالجوده بس اكتب بعدين بتنقح وبتعدل، بس الهدف انك تخلص قبل ما تخلص البطاريه، وهنا يصير عندك سباق و تحدي..تقول في خاطرك يا أنا يالبطاريه، هذي تصير مثل لعبة الفيديو راح تتعود عليها بسرعه

تحياتي

بن

 
At 9:03 AM, Blogger Q80-Chill Girl said...

i miss ur posts!
i still come to look around ur archives, now and then :)

 
At 4:44 PM, Blogger DK said...

اعتقد الاخ مبتدئ عدل النومة !! بما انه من زمان مو كاتب شي

 
At 11:20 PM, Blogger introspectable said...

i miss u

 
At 3:12 PM, Blogger ~warda~ said...

نتنتهته

 

Post a Comment

<< Home